الخميس, 11.23.2017, 7:42 PM
المُعَلِمُ اَلْعَرَبَيُّ للبَرمَجَةِ
أهلاً بك ضيف | RSS
الرئيسية مدونة التسجيل دخول
مجموعات Google
اشتراك في المعلم العربي للبرمجة
البريد الإلكتروني:
 

قائمة الموقع

تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 23

إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0

الرئيسية » 2010 » مارس » 24 » أهمية البرمجة الغبية و المبرمج الذكي (1-2)
10:17 PM
أهمية البرمجة الغبية و المبرمج الذكي (1-2)

بسم الله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و سلم ..ثم أما بعد

  لولا فضل الله على الناس أن علمهم العد و الحساب و و وفقهم للاهتداء بذلك في إحكام صنعه و تدبيره و تعاقب الأحداث و تبيانها و حركة الأفلاك لما عرف الناس الحساب

ولولا توفيقه لهم  لستخدام البرمجة  لكانت كثير من العلوم الآن لم تكن البشرية تسمع لها ركزا أو تعرف لها حساً قبل عصر البرمجيات، بل لم تقم لها قومة و لم تبن لها معالم إلا على بعد التوسع في استخدام تطبيقات هذا العلم

تخيلوا علوماً كهندسة الذرة و هندسة الجينات و كل فروع الطب و الهندسة و الأحياء و الفيزياء و كل علوم الطبيعيات بأسرها و الفلك و هلم جر من فروع العلم التي لا حصر لها بدون ركوب هذه الآلة البارعة فما لها من حراك أو تقدم يذكر

البرمجة ليست سحرا و ليست دربا من دروب الخوارق ما هي إلا أداة غاية في الغباء و النمطية و الملل

إن أسهل الأمور المنطقية التي يستنتجها العقل البشري بكل سهولة و يسر تحتاج في لغة الآلة إلى أوامر مدققة و تسلسلية و منطقية غاية في التجريدية و البلاهة لكي تفهمها الآلة بل هناك أمور منطقية يسيرة جدا تجرى في عقل ذبابة  يستحيل للآلة أن تتعامل معها

إن مهارة المبرمج الحقيقة في مدى قدرته على أن يحول التطبيقات العملية المطلوبة لنشاط ما إلى تسلسل منطقي تجريدي تستطيع هذه الآلة الغبية فهمه و التعامل معه

فمثل البشرية قبل البرمجة و بعدها

كمثل إنسان وقف أمام تلٍ كبير مرتفع و أراد أن يهدمه أو يفتح فيه طريقا فأعطيته جاروفا و قلت له هيا افعل ،

ثم أعطيته بلدوزر و قلت له تقدم .(!)

إن البلدوزر ضخم جدا و تحمله عالي فبدأ العمل به على هذا التل الكبير و لكن ما بالك لو أعطيته جبال الهيماليا أو حتى قلت له كسر صخر القمر و عبئه لي في شكائر ، فلا زالت كثير من الأمور العملية بعيدة جدا عن قدرة البرمجة و أكثر منها مستحيل تماماً

إن قدرة هذه الأداة الحقيقة في سرعة و كم البيانات و بعض الإمكانات المحدودة التابعة لذلك من تبويب و ترتيب و تحليل و ربط و على  الإنسان المحترف أن يقود هذه الآلة الضخمة و يحصل بها متطلباته

و الآلة بغير عقل الإنسان ، كبلدوزر بلا سائق أو بنزين أو أي شيء نافع مجرد قطعة حجر بالية لا معنى لها و لا فائدة

يتبع بإذن الله
مشاهده: 418 | أضاف: theism-loving | الترتيب: 0.0/0
مجموع المقالات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *:
بحث

أرشيف السجلات

Copyright MyCorp © 2017 استضافة مجانية - uCoz